أعلنت رابطة اللاعبين المحترفين الجمعة أنها ستلجأ للمرة الأولى على الملاعب الترابية هذا الموسم إلى جهاز المراجعة للتحديد بدقّة مكان ملامسة الكرات للأرض، وذلك في دورة ريو دي جانيرو البرازيلية الدولية في شباط/فبراير المقبل.

في السابق، لم يكن اللاعبون قادرين على الاعتراض على قرارات الحكام بطلب اللجوء إلى مراجعتها للتأكد من صحتها والتحديد بدقة مكان ملامسة الكرات الأرض على الملاعب الترابية حيث كان الاعتماد على العلامات التي تخلفها الكرات خلافاً للملاعب الصلبة والعشبية التي تطبق فيها تقنية “هوك آي” (“عين الصقر”).

لكن غياب التقنيّة في الملاعب الترابية تسبب في العديد من الجدالات، حيث كان الحكام يعانون أحيانا لمعرفة العلامة التي تركتها الكرة في النقطة السابقة.

وسيتم استخدام جهاز المراجعة الإلكترونية أيضا في دورات الـ250 نقطة ودورات الماسترز للألف نقطة: مونتي كارلو ومدريد وروما.

وقالت رابطة اللاعبين المحترفين في بيان “استخدام جهاز المراجعة الإلكترونية على الملاعب الترابية يهدف إلى رفع دقة إدارة المباريات”.

وأضافت أنه سيتم السماح للاعبين أيضا بإجراء عدد غير محدد من المراجعات، في حين أن المباريات في الملاعب التي لا تتوفّر على التكنولوجيا المطلوبة ستستمر في التأكّد من جميع النقاط المثيرة للجدل من قبل حكم المباراة.

NO COMMENTS

You must be logged in to post a comment Login

أضف تعليقاً

To Top