مانشستر سيتي لديه قدرة مالية أكثر من أي ناد في العالم – وفقًا لمنظمة سوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠.

يستخدم هذا التقرير السنوي الجديد الرائد لشركة سوكرإكس، والذي أنتج العديد من نتائج ”لافتة للنظر“، مخصصة لتقييم وتصنيف أفضل ١٠٠ نادي في جميع أنحاء العالم استنادًا إلى مواردها المالية.

تصدر مانشستر سيتي التصنيف العالمي بحصوله على مؤشر تمويل كرة القدم (FFI) بـ ٤.٨٨٣، والذي يشتمل على خمسة بنود: الأصول اللعب والأملاك الثابتة والمال في البنك واستثمار المالك المحتمل والدين الصافي.

أما باريس سان جيرمان، الذي حطم الرقم القياسي العالمي في الانتقالات للتعاقد مع النجم البرازيلي نيمار في أغسطس، فقد احتل المركز الثالث فقط ب(٤.١٢٨) – و احتل أرسنال المركز الثاني ب(٤.٥٥٩) و الذي لم يتوقعه أحد.

سيطرت الأندية البريطانية على المراكز العشرة الأولى، حيث احتل توتنهام المركز الخامس ب(٢.٥٩١) و مفاجأة متفوقة على كل من مانشستر يونايتد في المركز السابع ب(٢.٣١٤) وتشيلسي في المركز التاسع ب(٢.٠٧٣).

ما يعكس أهمية الصين لاستثماراتها في السوق العالمي واستثماراتها الضخمة في كرة القدم، احتل جوانجزهو إيفرجراندي ب(٣.٤٢٣) على المركز الرابع ، بينما احتل عملاق الدوري الإسباني ريال مدريد المركز السادس ب(٢.٥٧٩).

و احتل برشلونة المركز الثالثة عشر ب(١.٦٢٦)، واحتل يوفنتوس بطل الدوري الإيطالي ٣٣ مرة بالمركز الثامن ب(٢.٢٦٠)، و بايرن ميونيخ ب(٢.٠٨٦). وليفربول في المركز السادس عشر ب(١.٣٧٠).

تؤكد دراسة سوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠ على كيفية تغير المشهد العالمي لكرة القدم بشكل كبير على مدى العقدين الماضيين، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى زيادة اهتمام المستثمرين من جميع أنحاء أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط والأمريكيتين وتصاعد عائدات البث.

مانشستر سيتي الذي يتصدر قائمة سوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠، كونه أحد أبرز حالات الاستثمارات الأجنبية المهمة التي حولت مكانة النادي وإمكاناته.

الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أحد أنجح شخصيات تجارية في الإمارات العربية المتحدة، قام بضخ أكثر من ٦٥٠ مليون يورو في تشكيلة اللعب والبنية التحتية، كما تعززت القوة المالية للنادي من خلال صفقات البث الهائلة للدوري الممتاز.

هل سيصل أرسنال إلى المرتبة الثانية؟

سيؤدي وضع أرسنال النبيل – وخاصة أنه متقدم على باريس سان جيرمان – بسبب الانتقادات التي يوجهها النادي من بعض الجهات بسبب النقص الملحوظ في الإنفاق في سوق الانتقالات.

سوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠ يشرح تصنيف نادي أرسنال هو انعكاس لنموذج أعمالهم السليم، وبالقرب من القمة، ويتطابق أربعة من البنود الرئيسية من أصل الخمسة بينما يكون صافي ديونهم منخفضًا نسبيًا أيضًا.

وتضيف الدراسة:” هذا الموقف من القوة المالية يعني أن أرسنال يمكن أن يستثمر بشكل كبير في حالة تغيير الاستراتيجية التجارية للنادي. “
كشف عن رأس مال مالكي الأندية العالمية مع نمو طاقة القدرة المالية بين الصين والولايات المتحدة

وأيضا كشفت دراسات سوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠ أن مالكي أفضل ١٠٠ نادي في التصنيف يمتلكون مجموع الرأس مال يزيد قليلاً عن ٤٧٥ مليار يورو.

يبلغ رأس مال ملاك أكبر تسعة أندية في الصين ٧٥.١ مليار يورو، ويتم التأكيد على الإمكانيات المالية للدوري الصيني من قبل تسعة من أنديتها التي تضم على مراتب أعلى ١٠٠ ويساوي إسبانيا وأكثر من فرنسا وألمانيا وإيطاليا.

الولايات المتحدة هي ثاني أكثر فرق في قائمة بخمس فرق من أفضل ٣٠ فريقًا، بقيادة لوس أنجلس جالاكسي في المرتبة ١٤. هذا دليل على حد كبير من نماذج الأعمال الصلبة، وأملاك عالية القيمة والاستثمار القوي.

إنها قصة مختلفة في أمريكا الجنوبية. على الرغم من تراثها الغني في كرة القدم، إلا أن المنطقة غائبة بشكل ملحوظ في المراكز الثلاثين الأولى حيث ينعكس عدم استقرار الاقتصاد الوطني ووضعها المالي. ومع ذلك، البرازيل لديها ١٢ ناديا بين مرتبة ٥٠ إلى ١٠٠.
فريق أبراموفيتش، تشيلسي في المركز التاسع؟

تستحوذ المملكة المتحدة على المراتب العليا في التصنيف العالمي، حيث تضم ثمانية فرق في المراكز الثلاثين الأولى – وثلاثة أكثر من أي دولة أخرى – لكن تشيلسي الذي يحتل المركز التاسع قد يفاجئ البعض بالنظر إلى استثمارات رومان أبراموفيتش الثقيلة.

يتأثر تصنيف نادي ستامفورد بريدج بسبب استثمارات المالك كقرض، وإن كان بدون فوائد أو جدول زمني، مما يمنحهم أكبر نادي مديون في قائمة أفضل ١٠٠ نادي.
تم إجراء تعديل على ذلك في تصنيف تشيلسي، لكن إذا تم تسجيل الجزء الأكبر من “ديونهم” لأبراموفيتش كراعي أو شيء مشابه، كما هو الحال مع الأندية الأخرى، فإن تشيلسي سيحتل مرتبة أعلى.

هل بدأت إسبانيا في التراجع؟

عادة، يسيطر عمالقة إسبانيا على تمويل كرة القدم، فلماذا يظل ريال مدريد وبرشلونة في المركزين السادس عشر والثالث عشر على التوالي؟

يتأثر التصنيف بهياكل مالكية الأعضاء وعدم وجود استثمار محتمل للمالك. ومع ذلك، تشير الدراسة إلى أنه في حالة استثمار ريال مدريد عبر أسواق الأوراق المالية، فإن قوتها المالية الإجمالية ستجعلها أكثر قيمة من أي نادي.

يُظهر التقرير أيضًا التأثير المتزايد للمالكية الأجنبية على الدوري الأسباني، مع احتلال أتليتكو مدريد المركز الخامس عشر في أعقاب الاستثمار الأخير لمجموعة واندا، المجموعة الصينية، في حين تحتل فالنسيا المرتبة الثلاثين، بدعم من رجل الأعمال السنغافوري بيتر ليم.

في التقرير على أول جدول لتنظيم سوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠، قال ديفيد رايت، مدير التسويق بشركة سوكرإكس: ” يسعدنا أن نكشف عن نتائج أول دراسة لـسوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠ التي تشير على كيفية تحول المشهد العالمي لكرة القدم على مدار العقدين الماضيين “.

” أردنا إنشاء دراسة تقدم تقييماً أوسع نطاقاً لمالية كرة القدم، ودراسة تعكس الواقع الحديث لكرة القدم، تتأثر بزيادة استثمارات المالكين والحاجة إلى إدارة مالية أفضل “.

” من خلال النظر في عوامل مثل قيمة الأملاك ومستويات الديون والمبلغ الذي يمكن للمالك أو مجموعة الملكية استثماره في سياق بيئته المباشرة، يقيّم التقرير كلاً من الوضع المالي لكل ناد والإمكانات الاقتصادية الموجودة في السوق. النتائج كانت بالتأكيد لافتة للنظر! ”

تم إجراء دراسة سوكرإكس فوتبول فاينانس ١٠٠ من قبل متخصصين في التقييمات المالية الرياضية، وتحليل ميزانيات الأندية والتقارير السنوية من ٢٠١٥/٢٠١٦، بالإضافة إلى مصادر أخرى مشهورة للمعلومات مثل اتحاد رابطات كرة القدم الأوروبية وفاينانش تايم وياهوو المالية بلومبرغ وفوربس وسوق الانتقالات وهوفر

NO COMMENTS

You must be logged in to post a comment Login

أضف تعليقاً

To Top