رفعت الأندية درجة تحضيراتها ترقباً لعودة نشاط دوري الخليج العربي لكرة القدم بداية من يوم الجمعة المقبل، بعد فترة من التوقف بسبب أيام “الفيفا” المخصصة للمنتخبات الوطنية، لكن تبدو الفترة المقبلة أكثر ترقباً وإثارة في ظل ارتفاع حدة المنافسة في دورينا هذا الموسم.

ونالت بعض الفرق فترة راحة خلال الأيام الماضية، خصوصاً بعد خوض إياب الدور الأول لكأس الخليج العربي الذي اكتملت فيه الفرق المتأهلة إلى الدور ربع النهائي، لكن بعد ذلك ارتفعت وتيرة التدريبات ورفع الجاهزية من أجل الدخول في أجواء منافسات دوري الخليج العربي مجدداً.

ونال فريقا الشارقة حامل اللقب ومتصدر الترتيب، والنصر صاحب المركز الثاني على لائحة الترتيب لحد الآن، فترة إضافية للتفرغ للتحضير لمواجهة القمة المرتقبة بينهما يوم الجمعة المقبل، وذلك بحكم تأهل كلا الفريقان مباشرة إلى الدور ربع النهائي في كأس الخليج العربي، ليكون التركيز على مسابقة الدوري لهما، وتحديداً المباراة المقبلة التي من شأنها أن ترسم بعضاً من ملامح المنافسة على اللقب هذا الموسم، وإن كان المشوار ما زال طويلاً والسباق يبدو مفتوحاً أكثر عن أي نسخة سابقة.

أما العين فيركز خلال الفترة الحالية على الوصول إلى التشكيلة الأساسية المثالية، بعد الإصابات التي عصفت به مؤخراً، والغيابات الكثيرة المتوقعة أمام الوصل الذي يطمح بدوره للاستفادة من المعنويات المرتفعة بعد الصعود إلى الدور ربع النهائي في كأس الخليج العربي، من أجل تقديم مردود قوي في مواجهة كلاسيكية للكرة الإماراتية بين فريقان حصدا لقب الدوري 20 مرة فيما بينهما بالمجمل العام “13 العين و7 الوصل”.

وهذا الحال في التحضيرات المكثفة لشباب الأهلي والجزيرة ترقباً للقمة الكبيرة بينهما، وهما الفريقان اللذان يضمان في صفوفهما نخبة من اللاعبين المواطنين القادرين على صنع الفارق وإضافة المزيد من الترقب لهذا النوع من المباريات.

وحرصت بقية الفرق على إكمال برنامجها التدريبي ما بين طموحات مختلفة لتحقيق نتيجة إيجابية بداية من الجولة السادسة المقبلة من دوري الخليج العربي، للحصول على الدفعة اللازمة لإكمال المشوار في برنامج متتالي من المباريات سيحمل الكثير من الإثارة والمتعة حتى نهاية العام.

يذكر أن عدة فرق ما زالت تترقب انتهاء أيام “الفيفا” من أجل عودة لاعبيها المتواجدين في صفوف منتخباتهم الوطنية في الوقت الحالي، فيما كان منتخبنا الوطني أنهى معسكره التحضيري ليلة أمس، وعاد اللاعبون المحليون إلى فرقهم.

NO COMMENTS

You must be logged in to post a comment Login

أضف تعليقاً

To Top