منح مجلس دبي الرياضي ميدالية خط الدفاع الأول إلى “ديديه دروجبا” النجم والهداف السابق لنادي تشيلسي الانجليزي ومنتخب ساحل العاج.

وسلم سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي الميدالية إلى النجم العالمي بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام، وذلك أثناء زيارة دروجبا لمقر مجلس دبي الرياضي في حي دبي للتصميم.

وبحث المجلس سبل تعزيز التعاون الرياضي مع النجم العالمي الذي أكد عزمه الاستثمار في المجال الرياضي في دبي، كما تجول في أروقة المجلس وقدم قميصه مع فريق تشيلي هدية إلى مجلس دبي الرياضي.

وأعرب دروجبا عن سعادته بزيارة الدولة وقال ” أحببت دبي منذ مجيئي إليها عام 2004 فالناس هنا يتميزون بالود والكرم وأصبحوا مثل عائلتي، كما أن جودة الحياة والأمان وفخامة العيش في دبي لا تضاهى بأي مكان في العالم وأهنئ قيادة الدولة على الجهود المبذولة لجعل الناس يعيشون سعداء وفي مكان آمن”.

وأضاف ” منذ أول زيارة لي في دبي اكتسبت العديد من الأصدقاء الذين أصبحوا كعائلة بالنسبة لي، لذا من المهم بالنسبة لي أن آتي إلى هنا في مجلس دبي الرياضي وأخبرهم بمدى سعادتي وحبي لهذا المكان المليء بالنشاط والحيوية ونمط الحياة الصحي والنشيط، من الصعب وصف مدى التطورات التي أشهدها في كل زيارة لي لهذا المكان الرائع، وهو أمر جيد لأنه يعني أن التنمية مستمرة لتحسين نمط الحياة”.

وتقدم النجم العالمي بالشكر إلى مجلس دبي الرياضي على منحه ميدالية خط الدفاع الأول، وقال ” يسعدني أن أتلقى هذه الميدالية المكتوب اسمي عليها التي تمثل لي الكثير، فهذا التكريم يعد شرفا لي، ويجب أن أوجه رسالة إلى جميع أفراد المجتمع بهذه المناسبة، لابد أن يفهم الجميع أن الرياضة تجعلك أقوى، وعندما تكون أقوى لا أقول إنك لست بحاجة إلى اتخاذ الاحتياطات”.

وكان ديدييه إيف دروغبا تيبيلي قبل اعتزاله قد لعب قائدًا لمنتخب ساح العاج واشتهر بمسيرته مع نادي تشيلسي الذي قاده للفوز بلقب الدوري الإنجليزي بعد غياب 50 عامًا وسجل له أهدافًا أكثر من أي لاعب أجنبي آخر، ويعد رابع هداف في تاريخ نادي تشيلسي على مر العصور، وحصل على جائزة أفضل لاعب أفريقي مرتين خلال عامي 2006 و2009، لعب دروجبا مع أندية لومان، وغانغون ومارسيليا الفرنسية، وانتقال في 2004 إلى تشيلسي، كما لعب مع نادي غلطة سراي التركي، وأمباكت مونتريال، وفينيكس رايزينج.

NO COMMENTS

You must be logged in to post a comment Login

أضف تعليقاً

To Top