قررت اللجنة المنظمة لبطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو إغلاق باب التسجيل مساء أمس، أمام الراغبين في المشاركة في جولة ريو دي جانيرو المقرر إقامتها يومي 5 و 6 ديسمبر المقبل على صالة كاريوكا أرينا، وذلك بعد الوصول للعدد المطلوب في فئات الأحزمة البنفسجي والبني والأسود.

ورصدت اللجنة المنظمة جوائز قدرها 225 ألف دولار أميركي لأصحاب المراكز الأولى في تلك البطولة التي تقام للعام السادس على التوالي في مدينة ريو دي جانيرو التي تعد واحدة من أهم قلاع الجوجيتسو في العالم، حيث أنها كانت شاهدة على تحول تلك الرياضة من الهواية إلى الاحتراف عن طريق عائلة جرايسي في مطلع القرن الماضي، والتي تبنت وضع لوائح لتلك الرياضة، وتنظيم أولى البطولات، وتأسيس أولى أكاديميات للتدريب في العالم، واعتماد طرق وآليات احتساب النقاط في تلك الرياضة القتالية المهمة، كما أن ريو دي جانيرو تضم أكثر من 8 آلاف أكاديمية تدريب للجوجيتسو.

وعن آخر الاستعدادات للحدث ..قال طارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو إن جولة ريو دي جانيرو في العادة تكون أقوى الجولات، على ضوء أعداد وأسماء الأبطال المصنفين في العالم الذين يؤكدون مشاركتهم، ورغم الوضع الصحي العالمي الراهن المتمثل في جائحة كورونا، إلا أن الإقبال الكبير على المشاركة في الحدث لم يتأثر، خصوصا من الأسماء المهمة للأبطال المصنفين أصحاب الحزام الأسود، وعلى رأسهم فرانشيسكو جوناس، ورودني باربوسا، ورويتير ليما في وزن 56 كجم. وهياجو جورج، وجليبر هيرنانديز، ولاجو كارفالهو في وزن 62 كجم. ولياندرو ساجيورو، وتياجو ماسيدو، وياجو رودريجيز في وزن 69 كجم. وناتان شيونج، وبيدرو نيتو، وجوني لوريرو في وزن 77 كجم. وكلاوديو كالاسانس، وجاثيري باربوسا، وايزاك براز في وزن 85 كجم. وجوتنبرج بيريرا، وهيلتون جونيور، ومايكو اليفيدو في وزن 94 كجم. وايجور شنايدر، وإدواردو لوبيز، ووبيدرو أليكس في وزن فوق ال 94 كجم.

وأضاف البحري : أما عن أبرز أسماء البطلات المصنفات عالميا اللائي أكدن مشاركتهن في البطولة فأبرزهن إليانا كاراوني، وبيرندا لاريسا، وبوليانا أروجو في وزن 49 كجم، وبيانكا باسيليو، وأنا رودريجيز، وجابريللا فليتشر في وزن 55 كجم. وجوليا ألفيز، ميارا أبراهاو، وباتريسا بافاني في وزن 62 كجم. وبيرتز ميسكيتا، وتامارا سيلفا، ووجوليا بوشر في وزن 70 كجم. وجابريلي باسينها، ويارا ناسيمينتو، وفرانس ثيفينون في وزن 95 كجم.

وأكد أن سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي يتابع كافة التفاصيل الخاصة بالاستعداد للبطولة، لضمان خروجها بأفضل صورة، ولا سيما في ظل العلاقات المميزة بين الإمارات والبرازيل، حيث تعد رياضة الجوجيتسو إحدى روافدها في ظل وجود ما يقرب من 1000 مدرب برازيلي في برامج التدريب بالمدارس والأندية والأكاديميات والمؤسسات المختلفة، مشيرا إلى أن الشريك المنظم المحلي في ريو دي جانيرو يتابع مع الجهات المختصة هناك السماح بحضور نسبة من الجماهير، مع تحقيق التباعد الاجتماعي، ولا سيما أن السعة القانونية للصالة تستوعب 16 ألف متفرج، حيث أنها كانت من ضمن الصالات التي استضافت منافسات أولمبياد ريو دي جانيرو.

وعن الإجراءات الاحترازية التي سيتم تطبيقها في البطولة، قال البحري : لدينا بروتوكول طبي معتمد سيتم تنفيذه بمنتهى الدقة، مثلما حدث في جولة ميامي الأخيرة بالولايات المتحدة الأمريكية، يتطلب تعقيم الصالة عن طريق شركة دولية معتمدة، وتعقيم الأجهزة والأبسطة، والمقاعد، والزام اللاعبين بالحصول على فحص طبي سلبي حديث قبل البطولة بـ 48 ساعة، وتحديد أبواب للدخول والخروج في صالة المنافسات، والزام الجميع بارتداء كمامات الأنف باستثناء اللاعبين فقط أثناء النزال، وضرورة مرور كل المشاركين في البطولة والمنظمين والعاملين بالصالة على الفاحص الحراري.

NO COMMENTS

You must be logged in to post a comment Login

أضف تعليقاً

To Top