أكد سعادة أنس العتيبة رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للملاكمة أن الإمارات نجحت بامتياز في قيادة دول آسيا لعودة النشاط في مسابقات وبطولات الملاكمة، من خلال استضافتها بطولة آسيا للرجال والسيدات في مايو الماضي، وكذلك من خلال تقدمها لتنظيم بطولة آسيا للناشئين والشباب اعتبارا من 17 وحتى 31 أغسطس الجاري.

وقال ــ في تصريحات لوكالة انباء الإمارات” وام” على هامش المؤتمر الصحفي الرسمي للبطولة الذي عقد مساء أمس بفندق هوليداي إن أبوظبي ــ إن دبي أصبحت عاصمة آسيا من خلال تلك الاستضافات في ظل الظروف الصحية الاستثنائية التي يمر بها العالم في الوقت الراهن.

وأضاف العتيبة: “الإمارات وبفضل دعم القيادة الرشيدة نجحت في تحويل التحدي الخاص بجائحة كورونا إلى قصة نجاح من خلال الإجراءات والممارسات التي طبقتها في مواجهة الجائحة، ونالت إعجاب العالم في أعداد الفحوصات اليومية للمواطنين والمقيمين، وكذلك في نسب الحاصلين على اللقاحات المعتمدة دوليا، وبذلك كانت مصدر ثقة الجميع عندما تقدمت لاستضافة البطولات والمسابقات في مختلف الرياضات، وكان اتحاد الإمارات للملاكمة في طليعة الاتحادات التي تدخلت لحل أزمة البطولة الآسيوية للرجال والسيدات التي كانت من المقرر إقامتها في نيو دلهي إلا أن ذلك تعذر بسبب العارض الصحي العالمي، حيث أعلنت الإمارات استعدادها لاستضافة الحدث قبل انطلاقه باسبوعين فقط، وهو ما تطلب جهودا مضنية وعمل متواصل ليل نهار من كل فرق العمل، وبرغم ضيق الوقت إلا أن الاستضافة كانت مبهرة، ونالت إعجاب الجميع، مما دفع الاتحاد الدولي للملاكمة إلى مضاعفة جوائزها المالية”.

وأكد أن دبي جاهزة لاستضافة أكبر بطولة للشباب والناشئين من البنين والبنات في آسيا والشرق الأوسط اعتبارا من بعد غد وحتى نهاية الشهر الجاري، وأن كل فرق العمل تعمل حاليا على قدم وساق لإخراج البطولة بأفضل صورة، وتعزيز مكانة الإمارات كقبلة لرياضة الملاكمة في العالم في عام 2021.

وتابع: “النجاح الكبير في استضافة بطولة آسيا للرجال والسيدات كان وراء مطالبة مختلف الدول الآسيوية لنا لاستضافة وتنظيم بطولة الشباب والناشئين، وإذا تحدثنا عن تميز الإمارات في تنظيم البطولة وقيادة القارة لعودة النشاط للملاكمة في آسيا والعالم، فإن ذلك يعتبر محطة من محطات نجاح الإمارات في قيادة الاتحاد الآسيوي منذ انتخابي رئيسا للاتحاد القاري في 2018، حيث قمنا منذ هذا التاريخ بإعادة ترتيب البيت من الداخل، وإعادة هيكلة الاتحاد، وتفعيل نشاط لجانه، وتقسيم القارة إلى 5 مناطق، واستحداث العديد من البطولات لمختلف الفئات العمرية، ودعم الاتحادات الوطنية الفقيرة لوجستيا وماليا وفنيا، وهو الأمر الذي ساهم في نشر اللعبة واكتشاف الأبطال، خصوصا اننا أولينا اهتماما خاص باللاعبين الصغار واكتشاف المواهب في سن مبكرة وتنظيم بطولات لهم على رأسها بطولة الواعدين”.

وعن الاهتمام بالكوادر الفنية قال العتيبة: “خلال رئاستي للاتحاد الآسيوي نجحنا في تنظيم العديد من ورش العمل ودورات الصقل والتأهيل، منها ما تم عن بعد، ومنها ما تم عن طريق الحضور الفعلي، في مجالات التحكيم والتدريب والإدارة وتنظيم الفعاليات، وبالتالي تضاعفت أعداد المدربين والحكام والمنظمين المعتمدين دوليا في المرحلة الأخيرة، وسوف نستمر في هذا المجال”.

أما بخصوص مستقبل الملاكمة في الإمارات فأكد العتيبة أن الإمارات وضعت قاعدة متينة لتطوير اللعبة، ولديها عدد كبير من المواهب التي يمكن أن تصنع مجدا لرياضة الملاكمة في السنوات الخمس المقبلة، وأن الهدف الاستراتيجي للاتحاد في الفترة المقبلة هو تأهل لاعبي الإمارات إلى نهائيات الدورة الأوليمبية المقبلة في باريس 2024 أو على أقصى تقدير لوس انجلوس 2028.

وكان اتحاد الإمارات للملاكمة قد نظم مؤتمرا صحفيا مساء أمس وقام بعرض آخر استعداداته لاستضافة البطولة، وذلك بحضور سعادة انس العتيبة رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للملاكمة، رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، وعبدالله الزعابي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس اللجنة الفنية بالاتحادين الإماراتي والآسيوي رئيس اللجنة الإعلامية بالبطولة، وعيسى الكردي كابتن منتخب الإمارات في البطولة الآسيوية للناشئين والشباب.

وأكد الزعابي خلال المؤتمر أن جوائز البطولة الآسيوية للناشئين والشباب بدبي تبلغ 600 ألف دولار، وأنها أكبر جوائز سيتم منحها للاعبين في تاريخ تلك البطولة، وأن عدد الدول التي تقدمت حتى الآن وقامت بالتسجيل للمشاركة في البطولة بلغ 17 دولة هي الإمارات والبحرين والهند واندونيسيا والكويت والعراق وسوريا وايران وقرغيزستان وكازاخستان ومنغوليا ونيبال وباكستان وفلسطين وسريلانكا وطاجيكستان وأوزبكستان، بواقع 290 لاعبا ولاعبة. وأن اللجنة المنظمة بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بالدولة نجحت في استخراج النسبة الأكبر من التأشيرات للمنتخبات لدخول دبي، وجاري الانتهاء من الباقي خلال الساعات القليلة المقبلة، متوجها بالشكر إلى الهيئة العامة للرياضة واللجنة الاوليمبية الوطنية ومجلس دبي الرياضي لدعمهم لمساعي الاتحاد في هذا الصدد.

وقال الزعابي: “منتخب البحرين وصل بالفعل على الإمارات، ويقيم معسكرا حاليا للاستعداد للبطولة، وباقي المنتخبات سوف تبدأ في الوصول اعتبارا من بعد غد، وحفل الافتتاح الرسمي سيقام يوم 19 أغسطس الجاري بتمام الساعة الثامنة مساء، وسيسبقه الاجتماع الفني للفرق المشاركة على أن تبدأ المنافسات يوم 20 الجاري في صالة فندق لو مرديان مطار دبي”.

من جانبه أكد اللاعب عيسى الكردى قائد منتخب الإمارات أن الحالة الفنية للمنتخب ممتازة، وكذلك الحالة المعنوية، بعد المعسكر المغلق الطويل الذي أقامه المنتخب تحت قيادة الجهاز الفني اعتبارا من شهر يوليو الماضي، مشيرا إلى أن اللاعبين واللاعبات في اتم جاهزية، وسوف يتدربون في دبي الأيام المقبلة، للدخول في أجواء البطولة وأن الهدف من المشاركة هو حصد الميداليات وتحقيق إنجازات غير مسبوقة لملاكمة الإمارات على المستوى الآسيوي.

وأشاد الكردي بدعم الاتحاد الكامل للاعبين وتوفير الأجواء المثالية لهم من اجل تحقيق نتائج طيبة، وأن هناك تصميم كامل على أن تكون تلك البطولة نقطة تحول في مسيرة الملاكمة الإماراتية على المستوى الآسيوي.

NO COMMENTS

You must be logged in to post a comment Login

أضف تعليقاً

To Top